يجب أن تتعلم العين الرؤية كما تتعلم الساق المشي

يجب تعلم الرؤية وذلك في الأعوام الأولى من الحياة وحتى سن الالتحاق بالمدرسة. تظهر اليوم اضطرابات غير معروفة بالنظر لأنه ربما يكون الطفل يعاني من طول النظر مثلاً ويحتاج إلى نظارة بالفعل ولديه حول بسيط أو واضح وبالتالي يرى تلقائيًا بعين واحدة فقط، وفي الغالب تكون العين الأقوى، ثم يحدث أن تتعلم هذه العين فقط الرؤية بينما تضعف العين الأخرى وتظل دائمًا تعاني من ضعف النظر حتى تصل إلى حد العمى.

وعدم تعلم الرؤية لأي عين لا يمكن استدراكه أبدًا فيما بعد. وبالتالي لا يمكن للشخص المصاب بذلك العمل بالكثير من المهن التي تتطلب بالضرورة الرؤية بالعينين. ويعني ذلك أن أي طفل لا يرى بصورة صحيحة مهدد بخطر عمى إحدى عينيه – بسبب عدم الملاحظة أو عدم التعامل مع هذه المشكلة. وكلما أمكن اكتشاف أي خلل في الرؤية لدى طفل في وقت مبكر أمكن إنقاذ نور عينيه بشكل أكثر فعالية، حيث يتم معالجة العينين عادةً من خلال وصف ارتداء نظارة مع تحديد أوقات تغطية النظارة لإحدى العينين أو عدم تحديدها. وبالتالي يمكن ضمان تعلم الرؤية بالنسبة للعينين.

ولذلك نقول: إذا كان لديك أدنى شك في أن طفلك يرى أو لا يرى بالفعل بصورة جيدة فيتعين عليك أن تعرضه على أخصائية تقويم بصر لإجراء أي فحص وقائي لازم خاص بطب العيون.

غالبًا لا يكفي الفحص الأولي لدى طبيب الأطفال فالذهاب إلى طبيب متخصص أمر مطلوب

في الفحوصات الوقائية لدى طبيب الأطفال لا يتم اختبار الرؤية بدقة شديدة. ويعد تقدير الرؤية والقدرة على الرؤية لدى الأطفال الصغار أمرًا مهمًا له أولوية قصوى. ولا يمكن إجراء هذا التقدير بصفة أساسية بالنسبة لمساعدات الطبيب بعيادة طبيب الأطفال، وخاصةً بالنسبة لأطباء الأطفال تعد إمكانية إجراء هذا التقدير محدودة جدًا بالنسبة للدقة المطلوبة لضمان تعلم العينين الرؤية بنسبة 100%.

برنامج مهم لأطفالنا – برنامج جونيور (JUNIOR)

استطاع أطباء عيون براندنبورج وشركة التأمين الصحي الحكومي الألمانية AOK في برلين براندنبورج حل مشكلة الوقاية بالنسبة للأطفال الذين يتم تأمينهم لدى AOK وقاموا بوضع برنامج AOK جونيور. وفي إطار هذا البرنامج يحصل الأطفال عندما يبلغون 32 وحتى 42 شهرًا على فحص وقائي مجاني شامل لدى طبيب العيون لاستبعاد وجود أي عيوب بصرية أو حول من أجل الوقاية الفعالة للعمى غير الملاحظ لإحدى العينين. ستجد المزيد من المعلومات في هذا الصدد أيضًا تحت النقطة . بالنسبة للأطفال ممن لديهم جميع أنواع التأمين الصحي الأخرى، فإننا نبذل قصارى جهدنا أيضًا لتحمل التكاليف الخاصة بكل تأمين صحي.

انتبهوا للأطفال الصغار

هناك مؤشرات واضحة تدل على أن طفلك لا يرى جيدًا بالشكل الكافي لكي يمكن لعينيه تعلم قوة الإبصار وتطورها:

  • الحول، وهو عيب في العينين تنحرف فيه إحدى العينين عن الوضع المتوازي.
  • الإخطاء في تناول الأشياء
  • كثرة التعثر والاصطدام بالأشياء
  • إغلاق العين بشدة
  • عدم الرغبة في القراءة أو الأنشطة الأخرى في الأماكن القريبة
  • ارتجاف العين وميل الرأس
  • قرحة العين، الصداع، ازدواج البصر، الرؤية الضبابية